الدنيا في أعين الملائكة فوق طاولة النقد

 
 زمان ثقافي
رسالة شيكاغو
2012/02/06

تعرض الكاتبة والصحفية الامريكية ماري سجوميك الحاصلة علي جائزة بوليتزر لرواية الكاتب العراقي محمود سعيد “الدنيا في أعين الملائكة” التي ترجمت مؤخرا الي الانكليزية وحازت علي اهتمام القارئ في الولايات المتحدة. وستقام الامسية التي يشترك بها سعيد المقيم في شيكاغو مساء يوم السادس عشر من شباط (فبراير) الحالي في شيكاغو.
وسبق وان منحت جامعة سيراكيوز بولاية اركنسو الاميركية جائزتها للترجمة لرواية الكاتب العراقي محمود سعيد “الدنيا في أعين الملائكة”. ونشرت الرواية التي تتناول اجواء مدينة الموصل في خمسينيات القرن الماضي باللغة الانكليزية بترجمة ألين سالتر. وعبر الروائي سعيد عن سعادته بالجائزة بالرغم من أنها ستذهب لغيره (المترجم ألين سالتر).وقال في تصريح لصحيفة “الزمان” بطبعتها الدولية “فرحتُ وأردتُ مشاركة قراء الزمان بشكل خاص، لاهتمامها بالرواية الفائزة وبما يكتب عني في جهد نقدي”.
وكانت “الزمان” من أوائل الصحف التي تناولت الرواية عبر حوار مطول اجراه المشرف علي ملحق “الف ياء” المحرر كرم نعمة مع الروائي محمود سعيد حول أجواء الرواية وتكنيكها وعما اذا كانت هذه الرواية بمثابة سيرة ذاتية للمؤلف نفسه. ويعد محمود سعيد المولود في الموصل عام 1939، من الروائيين الرواد، كتب أكثر من عشرين رواية ومجموعة قصص، ومئات المقالات. وحازت روايته زنقة بن بركة علي جائزة وزارة الإعلام العراقية سنة 1993 ومن أهم رواياته بعد زنقة بن بركة “بنات يعقوب” و”الدنيا في اعين الملائكة” و”أنا الذي رأي” و”ثلاثية شيكاغو”.
وترجمت روايته “أنا الذي رأي” الي الانكليزية باسم Saddam City، ثم إلي الإيطالية بالاسم نفسه.
واعتبر موقع Library Thing في نيويورك رواية Saddam City إحدي أفضل خمسين رواية في العالم، واختارته منظمة العفو الدولية ضمن ثلاثين كاتباً من العالم “من بينهم غير واحد حائز علي جائزة نوبل” لكتابة قصص قصيرة عن مبادئ الأمم المتحدة، لأصدارها في انطلوجيا في المملكة المتحدة بمناسبة مرور 60 عاماً علي قيامها.
وتناول في قصته التي نشرت في الانطولوجيا المجرزة التي قامت بها السلطات الحكومية في بغداد لمجموعة “جنود السماء” في النجف وكربلاء.

http://www.azzaman.com/index.asp?fname=201222-06\668.htm&storytitle=

Advertisements

About mahmoudsaeediraq

I am an Iraqi writer. I came to the USA in 1999, and I got politic asylum. Since that time I am living in Chicago, Illinois. I have written more than 20 novels and short story collections and hundreds of articles. Some of my novels were destroyed by Iraqi regimes. I have won awards in Iraq, Egypt and the United States. I also have won awards for short stories, one in Iraq and the second in UAE. I worked in Iraq as a high school teacher teaching Arabic literature. I was imprisoned six times between 1959 and 1980. I was dismissed from my job for three years, so I went to Morocco and I worked there as a high school teacher. I wrote about last time in prison as novel titled, "I am the one who saw." This novel was translated to English by Dr. Sadri (a professor of Lake Frost University) and published in Al Saqi house publishing company in London by the name of "Saddam City." The New York Public Libraries listed my novel as one of the best novels of the last century. Amnesty international chose 37 writers from all over the world, including me, to celebrate the Universal Declaration of Human Rights. We wrote short stories, and the collection was published in London, USA, Canada, Spain, and Turkey. It was translated in more than 20 languages. MAHMOUD SAEED, Chicago, Illinois
This entry was posted in مقالات نقدية بالعربية عن أعمال محمود سعيد - Reviews in Arabic about Mahmoud's Works. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s