رواية محمود سعيد الجديدة ا: لإيقاع والهاجس ذاكرة فنية لماضٍ قريب

باسم عبد الحميد حمودي

رواية محمود سعيد الجديدة “الإيقاع والهاجس” الصادرة مؤخراً تصور أزمة المثقف العربي وهو يواجه التعسف والفصل من الوظيفة والسجن ولا تقف “الإيقاع والهاجس” عند هذه القضية بل تستعرض نتائجها بعد خروج بطلها حسن عمر ليواجه المجتمع وقد تبدلت قسماته ظاهرياً واستكان إلى هذه الحالة فيما بدا هو العمل” من أجل إيجاد عمل له لتأمين مستقبل عائلته بعد أن أدّت زوجته “سعاد” دورها في غيابه لتربي أولادها “أسعد” الشاب المراهق الذي ترك الدراسة و”نصير” الصبي الذي يصنع عربات صغيرة ويبيعها و”هالة” الصغيرة المريضة و”قيس”.
كان أمام حسن عمر حلم الوصول إلى صديقه القديم إحسان الذي استدان منه مبلغاً من المال واصبح الآن مقاولاً كبيراً، وكانت رحلة البحث عن إحسان من مدينة إلى أخرى بحثاً عن أمل ضاع مثلما ضاعت آمال كثيرة لدى البطل في ضرورة العدالة والحرية.
يقترن طواف حسن في البحث عن إحسان بعذاب آسرته اليومي واضطرارها للسكن في منطقة مشبوهة وفي بيت تديره امرأة تقود مجموعة منها تدعى “عفيفة” وتحاول إسقاط زوجته في فخها وعندما تفشل وتكتشف مجيء زوجها تبدأ حملة تشهير وتهديد بالطرد من المنزل.
و”الإيقاع والهاجس” رواية مشحونة بالمواقف والتفاصيل لا تقف عند حدث محدد بل تتوالى الأحداث لتكشف صراع الشخصيات بين عاملها الخارجي وعالمها الداخلي وصراعها مع الآخر، فحسن يصارع من أجل العيش بشرف ويعيش أزمة عدم القدرة على التحكم بتصرفات أفراد آسرته فيعاني من تصرفات ولده المراهق أسعد الذي يغيب عن البيت باحثاً عن عمل لا وجود له وثورته الدائمة على ما يجري وتهديده بالانتقام، ومصطفى “صديق حسن ورفيق سجنه” يعيش أزمة قيام بناته بإعالته وزواج إحداهن من متبطل آفاق يستطيع بعد ذلك طرده من البيت وأم عباس جاره العائلة “تعيش أزمة خوفها من فراق عباس لها بعد زوج ابنتها، وعفيفة تعيش أزمة تسلط دائمة على اللحم المستباح. وترفض أن تهزم أمام حسن وزوجته.
 وتتعقد خطوط الرواية بمضي الوقت وازدياد مرض هالة وقيام أسعد باغتيال رفعة عارف الذي تسبب في فصل والده وارتعاد كثيرين من هذه الجريمة التي يحكم على أسعد نتيجتها بالإعدام بعد تعذيب قاس لإثبات تحريض والده له دون جدوى فيطلق سراح حسن وينفذ الحكم بأسعد الذي دفع حياته ثمناً لثار يرفضه والده بحزم وتكون تفاصيل مجلس الفاتحة صورة من أمتع الفصول في الرواية وأكثرها شداً.
لم نقل كل شيء عن “الإيقاع والهاجس” فلو قدر لهذه الرواية أن تصدر بعد كتابتها عام 1968 لتفوقت نقدياً على عديد من الروايات العربية ولكنها صدرت متأخرة عن وصيفاتها لتشكل ذاكرة فنية حادة لعهد مضى وإن بقيت تفاصيله مؤلمة نجح محمود سعيد بمهارته العالية في إعادة تجسيد صور الصراع وبؤره العميقة فيها. إنها رواية بحث عن الحرية وتأدية تكاليف الإيمان بها معا.
القادسية: 23 كانون الثاني 1995.

 

Advertisements

About mahmoudsaeediraq

I am an Iraqi writer. I came to the USA in 1999, and I got politic asylum. Since that time I am living in Chicago, Illinois. I have written more than 20 novels and short story collections and hundreds of articles. Some of my novels were destroyed by Iraqi regimes. I have won awards in Iraq, Egypt and the United States. I also have won awards for short stories, one in Iraq and the second in UAE. I worked in Iraq as a high school teacher teaching Arabic literature. I was imprisoned six times between 1959 and 1980. I was dismissed from my job for three years, so I went to Morocco and I worked there as a high school teacher. I wrote about last time in prison as novel titled, "I am the one who saw." This novel was translated to English by Dr. Sadri (a professor of Lake Frost University) and published in Al Saqi house publishing company in London by the name of "Saddam City." The New York Public Libraries listed my novel as one of the best novels of the last century. Amnesty international chose 37 writers from all over the world, including me, to celebrate the Universal Declaration of Human Rights. We wrote short stories, and the collection was published in London, USA, Canada, Spain, and Turkey. It was translated in more than 20 languages. MAHMOUD SAEED, Chicago, Illinois
This entry was posted in مقالات نقدية بالإنكليزية عن أعمال محمود سعيد - Reviews in English About Mahmoud's Works. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s